عوائق تمنع تحقيق الاهداف (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 2 - عددالزوار : 50 )           »          لا تظن أنك ستجد صديقاً لا يخطئ!!! (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 3 - عددالزوار : 54 )           »          تجهزوا نبي نحارب كرونا....كل الأمم في حربة أدت جهدها (اخر مشاركة : النمر - عددالردود : 5 - عددالزوار : 65 )           »          تركيب رخام بعجمان (اخر مشاركة : رعد الشمال - عددالردود : 1 - عددالزوار : 21 )           »          اقل الاسعار لتركيب الشبابيك والابواب الالومينتال مع طريق العروبة 0566144044 (اخر مشاركة : رعد الشمال - عددالردود : 1 - عددالزوار : 21 )           »          فن التلاعب بقاص الورق (اخر مشاركة : خيال انثي - عددالردود : 3 - عددالزوار : 37 )           »          كن خفيف الظل مع بعض الجد والصرامة (اخر مشاركة : خيال انثي - عددالردود : 3 - عددالزوار : 48 )           »          طريقة عمل أقراص البيض بالأرز (اخر مشاركة : خيال انثي - عددالردود : 3 - عددالزوار : 51 )           »          دروب فرص تدريبية بشهادات معتمدة مجانية (اخر مشاركة : خيال انثي - عددالردود : 2 - عددالزوار : 31 )           »          بطاقات من ذهب .. (اخر مشاركة : خيال انثي - عددالردود : 3 - عددالزوار : 71 )           »         
أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 

طريقة عمل أقراص البيض بالأرز
بقلم : رحيل الورد
قريبا


شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتدى الحوار العــام ♣ ][ ♣ قسم خـاص بـ المواضيـع العامه و النقاش الهادف و البنـاءا ♣

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 05-22-2020, 10:09 PM
عبدالهادي حسين الطويلعي غير متواجد حالياً
اوسمتي
و سام الالفيه الحاديه عشر و سام النشاط و سام العطاء و سام التميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 3103 يوم
 أخر زيارة : يوم أمس (08:53 PM)
 المشاركات : 11,867 [ + ]
 التقييم : 105
 معدل التقييم : عبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enoughعبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Icom22 (إلى متى الصمت يا أمة العرب) م7 ب6



(إلى متى الصمت يا أمة العرب) م7 ب6
أضنانا التعب ونحن نلهث وراء مطالب قومية لا تتحقق، من الدعوة إلى الوحدة العربية، إلى خطبنا المجلجلة عن القومية العربية، من محاولات نحو التوجه للتكامل بين العرب في قضايا اقتصادية، إلى تنظيم مؤتمرات القمم العربية بأمل التوافق سياسيًا حول القضية العربية الأولى قضية فلسطين فالقضايا الجانبية الأخرى.
كانت الجامعة العربية خيار العرب لتقريب وجهات النظر فيما بينهم، والاتفاق على المواقف والمبادئ التي تمس مصالحهم، لكنها ظلت شكليًا تمثل الحضن الدافئ، فيما هي واقعًا لا تمثل أي شيء، بل إنها أشبه ما تكون بمنصة للمبارزة بين بعض أعضاءها ليس إلا.
نعم كما ولا زلنا نلهث باتجاه المجهول فالحرب في العالم تتركز في بعض دولنا، والإرهاب يتغذى من دعم بعض دولنا له أيضًا، وتآمر الشقيق على شقيقه هو صناعة عربية بامتياز، وقطر مثالاً على ذلك، فيما أن دولاً عربية محدودة العدد هي من تعيش خارج السرب وبعيدًا عن هذه الأجواء المشحونة بالتوتر وقلة الحيلة.
يذهب زعيم ويأتي آخر في انقلابات عسكرية أو انتخابات وهمية، وهكذا دواليك، والوضع على ما هو عليه، والحراك السياسي والأمني وحتى الاقتصادي لا يبشر بخير، فالعالم العربي يمر بأزمة، وجسمه مثخن بالجراح، وكل صوت حر يضيع في الهواء، دون أن يترك أثرًا في إصلاح الوضع، وتعديل ما يحتاج إلى تعديل.
هذا ليس تشاؤمًا مني، ولا يأسًا ولا إحباطًا، وإنما هو كل هذا، فقد انتظرنا طويلاً على أمل أن تعالج الأخطاء، ويصحح المسار، وتنتهي الفتنة، وتكون الانتخابات حقيقية، لا أن يستولي القوي على مقاليد الحكم في بلاده، ويمددها فترة بعد أخرى بانتخابات يشوبها الشك في سلامتها وصحتها.
وما نراه رأي العين، ونعايشه عن قرب، لا يعطي أي أمل بأن الدول العربية ستكون على موعد قريب لتغيير واقعها، وإخلائها من كل أسباب التخلف والضياع، وتحقيق ما اعتدنا أن نسمعه من وعود براقة ورنانة لا تلامس في حقيقتها طموحات الشعوب نحو غد مشرق.
هذه صيحة، ومصارحة، وحديث وفق ما يسمى بجلد الذات العربية، بعد أن افتقدنا لكل أحلامنا الجميلة في وطن عربي قوي ومؤثر يمتد من المحيط إلى الخليج، وإن بقي من شيء نعول عليه في دولنا، فهو في دول الخليج – بعضها تحديدًا – ليكون الكلام صحيحًا ودقيقًا، فعسى أن يستنسخ الآخرون تجربتها، ليخرجوا من دائرة الخطر المزمن والدائم، ففي دول الخليج هناك ما يستحق أن يقتدى به، ويُحاكى، مما هو مفقود عند غيرها من الدول، فلعلها تقدم على ذلك، حتى لا يصح فيها ما أطلقه وعناه عبد الله القصيمي عندما قال إن العرب ظاهرة صوتية.
ها هي قطر تنسلخ من محيطها العربي كما انسلخت من محيطها الخليجي من قبل، ها هي تقوم بتقديم المليارات من الدولارات لكل من تركيا وإيران، ولا تجد في ذلك باسًا أو حرجًا ظلمًا أن من يتحكم بالقرار فيها هو غير أميرها، فإنها لا تجد غضاضة في الامتناع عن تسديد مساهماتها في ميزانية جامعة الدول العربية وتخليها عن دعم العمل العربي المشترك فإذا أسقطت قطر السيادة والإرادة، فلا تسقط قطر العربية والخليجية الهوية والأرض.
هكذا هي قطر. كانت تتآمر على العرب، وتتستر على جرائمها، لكنها الآن ومع معاناتها من المقاطعة، أصبح يظهر على السطح وفي وضح النهار خبثها، وتخليها عن انتمائها العربي، بعد أن كان مقتصرًا على الخليج فقط.
إن قرارها بالامتناع عن تسديد حصتها في دعم ميزانية الجامعة العربية، لن يثير الانتباه أو الاستغراب لمن يعرف حقيقة النظام القطري، وعمالتها للأجنبي، لكن هذا النظام من فرط جرأته في إظهار التآمر على وحدة العرب وتعاونهم، لم يعد يملك من الحياء شيئًا لاحترام المواطن العربي ولو في قرارات صغيرة من حيث المساهمة المالية لهذا القرار –الفضيحة- في الموقف من الجامعة العربية.
التاريخ لن يرحم الشيخ تميم ووالده الشيخ حمد والمتآمر الأكبر الشيخ حمد بن جاسم، وستكون صفحة كل منهم سوداء، أمام هذه التصرفات الحمقاء التي تتوالى منهم، دون وازع من ضمير، أو مراعاة واحترام للحس القومي العربي لو كانوا يدركون.
أفهم أن تختلف قطر مع ثلاث دول خليجية ومع مصر، لأن القرار القطري ليس بيدها، وهي مسيرة لا مخيرة في هذا الموقف من دول مجلس التعاون، لكني لا أفهم أبدًا أن تتخلى عن عروبتها، لتكون تحت ضغط المقاطعة تابعة لإيران وتركيا، في كل قرار مؤذٍ للعرب.
لقد توجت قطر موقعها العربي بالهروب من الساحة العربية، إلى حيث ساحتي إيران وتركيا، في تكتل مريب لن يصيب أذاه غير قطر ونظامها المتهالك، ولن يمس أي من العرب والخليجيين تحديدًا أي شيء من هذا السلوك القطري المشبوه.
إن الحسنة الوحيدة في امتناع قطر عن تسديد حصتها في الجامعة العربية، أن الجميع أصبح على علم ومعرفة ودراية بهروب قطر من انتمائها الخليجي والعربي، في تصرف غير مدروس، ومحاولات لإنقاذ نفسها مما هي فيه، دون أن تعرف بأن ما تفعله سوف يمسها بسوء وبأكثر مما هي فيه، وستبقى – إذا ما كانت هذه سياستها- غارقة في هذا المستنقع الآسن سنين وسنين.
عبد الهادي الطويلعي
29 رمضان 1441ه



 توقيع : عبدالهادي حسين الطويلعي



آخر تعديل رحيل الورد يوم 05-23-2020 في 01:32 AM.
رد مع اقتباس
قديم 05-23-2020, 01:50 AM   #2


الصورة الرمزية رعد الشمال
رعد الشمال غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3835
 تاريخ التسجيل :  Aug 2018
 أخر زيارة : يوم أمس (09:21 PM)
 المشاركات : 91,506 [ + ]
 التقييم :  14
 اوسمتي
و سام الالفيه السبعون و سام العطاء مراقب متميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



سلم لنا روعه طرحك
نترقب المزيد من جديدك الرائع
دمت ودام لنا عطائك
لكـ خالص احترامي


 

رد مع اقتباس
قديم 05-24-2020, 08:24 PM   #3


الصورة الرمزية النمر
النمر متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : اليوم (12:13 AM)
 المشاركات : 22,072 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الواحد والعشرون و سـام الاداره العامه و سام المدير العام و سام العطاء 
لوني المفضل : Teal
افتراضي













عبدالهادي حسين الطويلعي .




موضوع رائع جداً و طرح مميز بارك الله فيك .
دائماً بأنتظار بوح قلمك المتميز .
كاتبنا المتألق .
شكراً لك .
تحيتي
.



 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
قديم 05-24-2020, 09:26 PM   #4


الصورة الرمزية خيال انثي
خيال انثي غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3733
 تاريخ التسجيل :  Oct 2017
 أخر زيارة : يوم أمس (05:47 PM)
 المشاركات : 784 [ + ]
 التقييم :  10
 اوسمتي
و سام العضوه المميزه 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يعطِـــيكْ العَآفيَـــةْ.**
تسلم أناملك على الطرحً الراقيُ ..**
لــكْ ودّيْ وَأكآليلَ ورْديْ .


 

رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:34 AM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w