شركة مكافحة النمل الابيض فى الشارقة 0504021199 رحاب الشرق (اخر مشاركة : ريناد دراز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          شركة تنظيف المنازل فى دبى 0567667142 بيت العز (اخر مشاركة : ريناد دراز - عددالردود : 0 - عددالزوار : 2 )           »          شركة مكافحة حشرات براس الخيمة 0561153381 بروف (اخر مشاركة : زينب نبيل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 8 )           »          شركة-مكافحة-حشرات-بالشارقة- 0505993498 زهور الامارات (اخر مشاركة : زينب نبيل - عددالردود : 0 - عددالزوار : 5 )           »          شركات تنظيف فى الشارقة 0545660621 الدانة (اخر مشاركة : نوريهاندى محمود - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          (ازواج ومديرون بالريموت كنترول ) م7 /ب11 (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          (خوارق الأنثى) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 16 )           »          (( حذار حذار من الثور التركي الهائج )) م7 ب6 (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 3 )           »          (( حذار حذار من الثور التركي الهائج )) م7 ب6 (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 17 )           »          (خوارق الأنثى) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 6 )           »         
أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 

الداخلية" تعلن تمديد صلاحية مدة الإقامة للوافدين 3 أشهر دون مقابل
بقلم : رحيل الورد
قريبا


شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتدى الحوار العــام ♣ ][ ♣ قسم خـاص بـ المواضيـع العامه و النقاش الهادف و البنـاءا ♣

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-28-2020, 01:59 PM
عبدالهادي حسين الطويلعي متواجد حالياً
اوسمتي
و سام الالفيه الحاديه عشر و سام النشاط و سام العطاء و سام التميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 3139 يوم
 أخر زيارة : اليوم (08:21 PM)
 المشاركات : 12,012 [ + ]
 التقييم : 105
 معدل التقييم : عبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enoughعبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Th Arrow (كرونا الدروس والعبر )



(كرونا الدروس والعبر )
مرت البشرية في تاريخها الطويل، بعديد من المحن والأمراض والأوبئة، بعضها لم يهدأ، إلا بعد أن لف في ثيابه ملايين الضحايا، وأورث الأمم التي زارها الكساد والهموم، ورغم التطور الرهيب في الأبحاث العلمية والطبية، إلا أن الأمراض والأوبئة، لم تتوقف لحظة واحدة، عن تغيير أثوابها، وفي كل مرة تزداد أعداد الضحايا، وتعجز الأدوية والرعاية الطبية، عن الحد من الوفيات والخسائر الاقتصادية، التي قد لا تفوق الدول منها، إلا بعد سنوات وسنوات، وفي كل مرة كان الإنسان يعتقد، أن بلاده أو ثروته أو علمه، سوف تساعده في تخطى المحن، والفقد، والآلام؛ لكن لا شيء من ذلك، قادر على وقف وباء أو منعه، عن اختراق أجساد اعتى الرجال وأقواهم؛ في لحظة حصدت کرونا، رجالا ونساء كانوا في بلدانهم ملء السمع والبصر، وفي هؤلاء الطبيب والمهندس والعالم والوزير ورجل الأعمال، فيروس بسيط يموت في لحظة، لو سقط على الأرض. مرتعه وبيته في بطن الإنسان، يتحرك فيه على راحته، حتى يحوله من شخص في كامل الصحة والعافية، خلال أيام أو ساعات إلى جثة، ممنوع الاقتراب منها؛ فيروس جديد جعلنا نتحاشى المصافحة والأحضان والجلسات الحميمة، ومسك عربة التسوق، والجلوس في المقهى، وزيارة المرضى، فيروس سقط على الأرض مات؛ خلق عندنا التوجس والرعب، ودفعنا باختيارنا أو بغيره إلى طلب العزلة الاختيارية. دول في قمة التطور والعزة والقوة والهيبة جعلها الفيروس تلملم نفسها وتنعى أبناءها ومنشآتها واقتصادها، وتطلب العون من الجميع، للحد من خسائرها الصحية والاقتصادية. في عديد من الدول الأوروبية امتلأت الفنادق ودور الرعايا وأخليت عمائر كاملة، لتقديم العون لضحايا المرض أو الفيروس الذي لا دواء له. دول شامخة علميا وماليا، عاجزة عن توفير مضاد لفيروس خرج في غفلة من الجميع، ليست الصين فقط، من عانت وتعاني من هذا الفيروس؛ لكنها هي التي فرطت السبحة التنشر حباتها في كل مكان، دول أوروبا وأمريكا واليابان وأميركا اللاتينية، في ورطة مع هذا الفيروس، حبات السبحة الصينية، استقرت في كل مكان، وبدأت وبوتيرة سريعة في التشظي بعد دخول هذا الفيروس. . کا نعم نعيش في أزمة ووفق خطر وباء محيط.. كل يسعى للتخلص منه رغم تباين ردود الأفعال والطريقة.. وبما كشف للعالم من أحسن التدبير ومن رسب في المواجهة؟! مع ذلك ندرك تماما أن ربنا - جل وعلا - لحكمة
ما جعل من هذه الأرض متواصلة المشكلات والأزمات، (ولنبلونكم بشيء من الخوف والجوع ونقص من الأموال والأنفس والثمرات)، ولأن ربنا قد هيأ للإنسان كيف يتعلم ليخرج منها حينما يتفتق ذهنه بالحلول.. فالأزمات دفعت الإنسان إلى التفكير ومن ثم الاختراع ليقضي على الأوبئة التي ظهرت سابقا، وكما قال السابقون: "العقل إذا لم تهزه الأزمات کسد".. لتكون من أفضل وسائل التربية لتدريب الشعوب على تحمل أعباء الحياة واختراع الحلول لها. الا الأزمات الكبيرة مثل الحروب والكوارث والأوبئة تعيد صياغة الشعوب وتنمي التفكير بتجنبها .. وأيضا هي تكشف الحال التي هي عليه وما تم لأجلها من قبل حكوماتها والمؤتمنين على مستقبلها.. وفي حياتنا الجارية فإن أزمة وباء کورونا رغم قساوتها إلا أنها كشفت لنا حالنا كسعوديين، بل وجعلتنا نثق بقدرتنا على المقارنة بغيرنا.. فلم تحضر أي مقارنة بين توقف اقتصادنا الكبير والتنازل عنه مؤقتا وبين سلامة مواطن سعودي واحد.. لذا كانت تدابير إغلاق الحدود ومنع الفعاليات والعمرة وكل ما له علاقة بالاستثمار والمال حلا استراتيجيا رغم قساوته.. بدا أننا كسعوديين أول من فعله على مستوى العالم. هذه الأزمة كشفت لنا الاستجابة القياسية الحكومتنا للتقليل منها وتفاديها، مقابل أن دولا لم تحسن فعل ذلك حتى استشاط الوباء انتشارا وتقتيلا فيها.. وهنا الفرق بين من يفكر في شعبه ومن يفضل مصالحه.. ولا ننكر هنا أن الإجراءات العاقلة من قبل الحكومة السعودية قد أيقظت الناس وجعلتهم أكثر تفاعلا وحيوية وعملا لإيقاف الوباء في المملكة علمتنا أزمة كورونا دروسا كثيرة، فقد ولدت لنا تلاحما أكبر وتألفا غير مسبوق وتفاعلا اجتماعيا جديرا بأن يكون نبراسا المشروعات مستقبلية، والأهم وتلك ليست خاصة بنا وإن كان تفعيلها قد حضر بتجل لدينا وهو ما يخص استثمار الوقت إيجابيا بكل ساعاته، وهو ما لم نكن لنعمله لو أننا استمررنا على شأننا العادي كما كنا.. أيضا فقد نجحنا في تنفيذ معاملاتنا الحكومية عن بعد وتعليمنا عن بعد وحتى المحاكم لدينا نجحت في التحكيم والتقاضي عن بعد. العالم سيتغير جميعا بعد كورونا.. وحين ينتهي - بإذن الله - ستظهر ثقافة ما بعد كورونا جلية فقد تعلمنا الكثير، ما كنا سنفعلها بإيجابية أكثر لولا ذلك، ونحن كما العالم لن نكون كما قبل کورونا.. والأهم أن يتعلم كثير من العرب من هذه الأزمة فمن لم يستطع حماية شعبه وبات كالمجنون في التعامل مع الوباء كما كان عليه نظام إيران فكيف به أن يساعد غيره؟!
عبدالهادي الطويلعي
4 شعبان 1441



 توقيع : عبدالهادي حسين الطويلعي



آخر تعديل رحيل الورد يوم 03-29-2020 في 02:41 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-28-2020, 10:17 PM   #2


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (05:22 PM)
 المشاركات : 22,256 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الواحد والعشرون و سـام الاداره العامه و سام المدير العام و سام العطاء 
لوني المفضل : Teal
افتراضي













عبدالهادي حسين الطويلعي .




موضوع رائع جداً و طرح مميز بارك الله فيك .
دائماً بأنتظار بوح قلمك المتميز .
كاتبنا المتألق .
شكراً لك .
تحيتي
.



 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
قديم 03-29-2020, 06:16 PM   #3


الصورة الرمزية احساس انثى
احساس انثى غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2280
 تاريخ التسجيل :  Aug 2012
 أخر زيارة : 06-20-2020 (08:15 PM)
 المشاركات : 42,111 [ + ]
 التقييم :  75
 اوسمتي
و سام الالفيه الثامنه و الثلاثون و سام العطاء و سام التميز و سام النشاط 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



يعطيك العافيه كاتبنا
طرح اكثر من رائع
بانتظار جديدك بشوق
تحياتي لك
احساس انثى


 
 توقيع : احساس انثى

يمنع وضع كلمات المغادره بالتواقيع
الاداره


رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 09:22 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w