شركات تنظيف المنازل براس الخيمة 0561153381 بروف (اخر مشاركة : نوريهاندى محمود - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          (في وطنا المملكة العربية السعودية الانسان اولا) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          (كرونا الدروس والعبر ) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          (نحن أبناء الصحري ومن عمرها) م7ب11 (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          (البعد عن الله يجلب القلق والضغط النفسي ) (اخر مشاركة : عبدالهادي حسين الطويلعي - عددالردود : 0 - عددالزوار : 1 )           »          كـــل الحكاية ...!؟ (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 1466 - عددالزوار : 42386 )           »          &&// إعتـــــــــــــرف //&&~~~ (اخر مشاركة : علي بن ثاني الطويلعي - عددالردود : 8556 - عددالزوار : 192000 )           »          لو عندك فحما سودا وش بتكتب على الجدار (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 14642 - عددالزوار : 194140 )           »          تويتر موقع الطوالعه (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 1175 - عددالزوار : 80813 )           »          لجنة متابعة مستجدات كورونا تستعرض آخر تطورات الفيروس وجهود الحد من انتشاره (اخر مشاركة : رحيل الورد - عددالردود : 3 - عددالزوار : 45 )           »         
أعلانات الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه
التميز خلال 24 ساعة
 العضو المميز   الموضوع المميز   المشرف المميز    المشرفة المميزه 

فك وتركيب
بقلم : ريناد دراز
قريبا


شريط الاهداءات



الملاحظات

][ ♣ منتدى الحوار العــام ♣ ][ ♣ قسم خـاص بـ المواضيـع العامه و النقاش الهادف و البنـاءا ♣

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 03-23-2020, 07:46 PM
عبدالهادي حسين الطويلعي متواجد حالياً
اوسمتي
و سام الالفيه الحاديه عشر و سام النشاط و سام العطاء و سام التميز 
لوني المفضل Cadetblue
 رقم العضوية : 1859
 تاريخ التسجيل : Dec 2011
 فترة الأقامة : 3039 يوم
 أخر زيارة : اليوم (02:59 PM)
 المشاركات : 11,493 [ + ]
 التقييم : 105
 معدل التقييم : عبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enoughعبدالهادي حسين الطويلعي will become famous soon enough
بيانات اضافيه [ + ]
Th Arrow ( نأخذ من الازمات الحكمة والعبر والدروس )م7ب3



( نأخذ من الازمات الحكمة والعبر والدروس )م7ب3
الحكمة هي نفاذ البصيرة في تحصيل المصلحة ودفع المفسدة، بما يهذّب النفوس ويصلح الأمور بتحقيق الحق والعمل به، ويقول سبحانه جل في علاه:
«يؤتي الحكمة من يشاء، ومن يؤت الحكمة فقد أوتي خيرا كثيرا»، نعيش الحياة في خضم و منظومتها المليئة بالقضايا والأحداث المختلفة، تتواتر علينا واجباتها ومتطلباتها العامة والخاصة، الأساسية والكمالية، ويختلط فيها الصالح بالطالح
من المسؤوليات والواجبات، - منها ما يستحق ما نبذله من در جهود قيثمر طرحه، ومنها ما لا يستحق ما تستنزفه منا فيكون: هدرا ضائعا وهباء منثورا،
وهكذا تستمر دوامة الحياة بعجلتها الدائرة، وبنهجها المعتاد، لتطوي الأيام والسنون من أعمارنا، ونحن نتابع تحقيق تطلعاتنا، ونسعى نحو ملامسة آمالنا لنعيشها حقيقة، دون الالتفات برهة إلى الخلف، المراجعة بعض سلوكياتنا وتقييم شيء من أدائنا، لترتيب حياتنا نحو الأفضل، حتى يفاجئنا القدر بمحنة أو أزمة أو أكثر، فتكون هي المحك الذي تكشف فيه الأوراق، والمختبر الذي تخلل فيه الجهود، بل والمفتش الإجباري لجميع المقتنيات الخاصة والعامة، ليطفو الصالح

منها على السطح، ويندثر الطالح إلى القاع، فالمحن هي المصباح الذي يضيء لنا الطريق نحو الجادة الصحيحة، وهي المنبه الكوني لمراجعة حساباتنا بمختلف مستوياتها قد تكون المحن والأزمات بسيطة، وقد تكون كبيرة، وقد تكون عابرة وسريعة، وقد تكون مقيمة ومستوطنة، وذلك يحصل على مستوى الأفراد والجماعات والأوطان، وعلى الرغم من اختلاف درجة تأثيرها وعمقها، إلا أنها لا بد أن تترك بصماتها، فيكون عمق البصمات ووضوحها وقوة تأثيرها، بحجم الاستعداد لمواجهتها واستقبالهاء فمتى كان الاستعداد قويا والأرضية متينة، فإن الأزمات والمحن تزيدها صلابة وقوة، فتكتشف خلالها ثغرات الوهن، وترصد مكامن القوة الداعمة والمساندة لمواجهتها، وعلى النقيض منه، إذا كانت الأرضية هشة، فإنها سرعان ما تتحطم ويهوي البنيان الشامخ، ليكشف عن وهن داخلي ومقاومة مزيفة تحتاج إلى إعادة البناء على أسس قوية وقواعد صلبة. اقتحمت كورونا مجتمعنا البشري دون استئذان، وطال أذاها معظم البلدان، وحصدت من الأرواح ما شاء الله لها أن تأخذ، وتعافي من وبائها من كتب الله له عمرا آخر، فكسدت على أثرها الأسواق، وتعطلت بسببها الأعمال، وفرضت علينا - قسرا- نوعا من الحياة ونمطة من المعيشة، حتى يقضى الله أمرأ كان مفعولا، فهل نتعظ ونتدبر؟! وهل نستفيد من تجارب ومحن كهذه، لمراجعة بعض سياساتنا وإجراءاتنا، ولنقيم حجم ونوع استعدادنا لها ولغيرها مما يخفيه لنا القدر؟!
وهل نخرج من تلك المحنة برؤية جديدة ومعايير مؤسسية ووطنية، تنطلق من واقع وأحداث عشنا تفاصيلها، ولسنا مستوى التفاعل معها؟! وهل نعيد تقييمنا لأنفسنا کوطن ومقدرات بين الأوطان ؟! وهل تميزنا عن غيرنا في جوانب وأخفقنا في أخرى؟! وهل وهل ؟! بالطبع، ذلك التقييم والمراجعة، لا بد أن يشمل جميع المستويات الوطنية، سواء المجتمعية منها أم الفردية والمؤسسية، بل وحتى الإقليمية والدولية، لكونها محنة لامست جميع المكونات الاجتماعية، لا باختلاف مسؤولياتها، ليتحمل كل منا دوره في التقييم والتصحيح، سواء في أسلوب العلاقات الأسرية بين أفراد الأسرة الواحدة، أو في أسلوب إدارتنا لمؤسساتنا الوطنية ومستوى مشاركتها وقدرتها على تحمل مسؤوليتها الوطنية التي تكشفها الأزمات، أو على في مستوى العلاقات الإقليمية مع دول الجوار الشقيقة، قبل تلك التي تنتهك القوانين الدولية أو على مستوى علاقاتنا الدولية النعيد تقييم وزننا وحقيقة مكاننا بين دول العالم المتقدم، الذي ما زال يتصدر قائمة الإنتاج العلمي والصناعي، رغم ضعف بعضة في إدارة الأزمات المفاجئة والمحن العالمية، ليكون لنا في ذلك عبرة، وليوقظنا من قناعات كانت راسخة لدينا، لنبدلها بأخرى متجددة تعزز من ثقتنا في مقدراتنا. على المستوى الأسري، كشفت لنا المحنة وذگرتنا بأهمية التقارب بين أفراد الأسرة، والتشارك في حل الأزمات، والاستفادة من تجارب بعضنا البعض، بما يقوي روح التكاتف والتعاضد في معالجة مختلف إشكالات الحياة. أما على المستوى الوطني، والذي يشكل محور نقاشناء فإن التقييم فيه يتشعب نحو عدة مسارات مختلفة، تستظل جميعها تحت راية الوطن، منها ما يرتبط بالجانب المجتمعي للأفراد وسلوكياتهم، ودرجة وعيهم ومستوى ثقافتهم، اس وحجم تفاعلهم ومستوی مواطنتهم، ليتم رصده ودراسته علميا، للخروج بآليات تسهم في تعزيز مرتكزاته القوية كما تدعم سد ثغراته المختلفة،
التي قد تسهم في تبديد الجهود وطنية المبذولة. أما على المستوى المؤسسي، .
قد كشفت لنا الأزمة -كذلك ستوى عاليا من الجدية المهنية المطلوبة في إدارة أزمات الوطنية، وفي احتواء الكوارث المفاجئة والتحديات المحسوبة.
لا نبالغ في تقدير جهودنا وسياستنا نحو احتواء الأزمة الوبائية، ولكن لا بد أن نناقش ذلك بشفافية عالية ومهنية محترفة وحكمة، تمكننا من تعزيز قدراتنا وإمكاناتنا في مرتكزاتنا القوية، وتسهم وقد اثبتت لنا المحنة أن المواطن هو من يرتكز عليه الوطن في إدارة الأزمات والمحن الوطنية جميعها، وأن المواطن الكفو يستحق التقدير، وذلك على مستوىالطارئة، وذلك على مستوى القيادة الرائدة في نهجها، والمؤسسات المعنية بمسؤولياتها، والتي سجلت فيها وزارة الصحة بمنسوبيها من المواطنين، عملا ميدانيا وإداريا مشرفا يحسب لها، ليس على مستوى الوطن وإنما على مستوى العالم، في ذلك الاستيعاب المبكر لحجم المحنة وتبعاتها، وآلية التفاعل معها بمستوى عال من الحرفية في الأداء المهني والمؤسسي والذي يستحق الوقوف عنده ليس للتأمل والتقدير والاعتزاز فقط، وإنما للاعتراف والتأكيد بأن المواطن هو دعامة الوطن، وهو وسيلته وأداته المأمونة وهو درعه الواقي في معالجة الأزمات، للخروج من الكوارث بأقل الأضرار، وأفضل النتائج اكتشاف ثغراتنا الداخلية على مستوى المؤسسات والأفراد ودرجة المواطنة، لتسارع في ردمها وتصحيح مسارها واحتوائها، نحو التميز والإبداع، ليكون الإنجاز في أبهى صوره. أثبتت لنا المحنة أن المواطن هو من يرتكز عليه الوطن في إدارة الأزمات والمحن الوطنية جميعها، وأن المواطن الكفؤ يستحق التقدير، وأن المواطن يستحق أن يأخذ مكانه اللائق في وطنه، فهو عدة الوطن وسلاحه الأمن والدائم، فبالمواطنين تزدهر الأوطان وتعلو رايتها، وصدق المثل الشعبي في قوله: «ما حك جلدك مثل ظفرك»، و«أهلك لا تهلك!»، ويقال كذلك: « آهلك هم أهلك ولو صرت على المهلك».
عبدالهادي الطويلعي
28رجب 1441هـ



 توقيع : عبدالهادي حسين الطويلعي



آخر تعديل رحيل الورد يوم 03-24-2020 في 12:51 AM.
رد مع اقتباس
قديم 03-24-2020, 02:14 AM   #2

الاقسام العامه



الصورة الرمزية رحيل الورد
رحيل الورد غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 3460
 تاريخ التسجيل :  Sep 2016
 أخر زيارة : اليوم (02:34 AM)
 المشاركات : 10,791 [ + ]
 التقييم :  40
 اوسمتي
و سام الالفيه العاشره و سام العطاء و سام النشاط و سام المشرفه المميزه 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



الله يعطيك العافية علي جمال طرحك

مع طيب الامنيات


 
 توقيع : رحيل الورد



رد مع اقتباس
قديم 03-24-2020, 09:17 AM   #3


الصورة الرمزية علي بن ثاني الطويلعي
علي بن ثاني الطويلعي متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 2827
 تاريخ التسجيل :  Apr 2014
 أخر زيارة : اليوم (02:20 PM)
 المشاركات : 10,877 [ + ]
 التقييم :  92
 MMS ~
MMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه العاشره و سام النشاط و سام مسابقة عذب القصيد المركز الثاني و سام العطاء و سام شاعر مميز 
لوني المفضل : Cadetblue
افتراضي



أحسنت لاهنت يابو فيصل
كاتبنا القدير
كلامك من ذهب الله يحيفظك ويكثر من أمثالك يالوفي الوافي
تحياتى لك


 
 توقيع : علي بن ثاني الطويلعي



رد مع اقتباس
قديم 03-24-2020, 04:12 PM   #4


الصورة الرمزية النمر
النمر غير متواجد حالياً

بيانات اضافيه [ + ]
 رقم العضوية : 334
 تاريخ التسجيل :  Aug 2009
 أخر زيارة : يوم أمس (03:12 PM)
 المشاركات : 21,438 [ + ]
 التقييم :  300
 الدولهـ
Saudi Arabia
 MMS ~
MMS ~
 SMS ~
 اوسمتي
و سام الالفيه الواحد والعشرون و سـام الاداره العامه و سام المدير العام و سام العطاء 
لوني المفضل : Teal
افتراضي













عبدالهادي حسين الطويلعي .




موضوع رائع جداً و طرح مميز بارك الله فيك .
دائماً بأنتظار بوح قلمك المتميز .
كاتبنا المتألق .
شكراً لك .
تحيتي
.



 
 توقيع : النمر



رد مع اقتباس
إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 03:02 PM.


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. Trans by
HêĽм √ 3.1 BY: ! ωαнαм ! © 2010
كلمة أدارة الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعه من عنزه

الإدارة: *-إدارة الموقع غير مسؤولة عن أي مشاركة من مشاركات الأعضاء كل مشاركة تخص كاتبها فقط-* الموقع الرسمي لقبيلة الطوالعة من عنزة

Security byi.s.s.w